أنت هنا

مع وضوح حرص المملكة العربية السعودية على دعم التنمية المستدامة للملكة في ضوء التوجهات العالمية التي بدأت تركز على اقتصاد المعرفة اعتمادا على التكنولوجيا والإبداع كأساس لدعم المركز التنافسي للدول عالميا، ومع تركيز خطط التنمية على الاستفادة من القدرات المتميزة للاقتصاد الوطني بما يساهم في ريادة جامعة الملك سعود ، صدرت الموافقة السامية من رئيس مجلس التعليم العالي خادم الحرمين الشريفين بإنشاء المعهد في 29/12/1429هـ ، وحظي المعهد بموافقة كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز بتسمية المعهد بإسم معهد الملك سلمان لريادة الأعمال وذلك بتاريخ 23/01/1431هـ ، وقد وافق مجلس الجامعة بتحويل المعهد إلى معهد الملك سلمان لريادة الأعمال وذلك بجلسته الثالثة بتاريخ 26/02/1431هـ ، كما تم التوصية بجلسة مجلس التعليم العالي رقم (65) وقد وافق خادم الحرمين الشريفين رئيس مجلس الوزراء ورئيس مجلس التعليم العالي ... يحفظه الله. على محضر الجلسة بالتوجيه البرقي رقم (37409/م ب/10/9/1432) على تحويل المركز إلى معهد.